المـدينة العـائمة ـ سفينة الحرية .

نشر بتاريخ : November 29, 2013, 5:30 pm - عدد المشاهدات : 986
سـفيـنة الحـرية العائـمة



تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf


تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها واحـد كيلومتر و عرضها 220 متر ، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.

   وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

http://www.gulfup.com/?v0BvJw http://www.gulfup.com/?v0BvJw http://www.gulfup.com/?v0BvJw
http://www.gulfup.com/?v0BvJw



وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.




ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.



وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

مصدر الخبر : الوكالات .


تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

تُشبه بناية ضخمة، تكلفتها 10 مليارات دولار، ويبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة... إنها سفينة الحرية.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: وضعت شركة هندسية، مقرها ولاية فلوريدا الأميركية، تصميماً لمدينة عائمة هي الأولى من نوعها في العالم، وأطلقت عليها اسم "سفينة الحرية" لتبقى في البحر على الدوام.

وتلك المدينة ستكون عبارة عن بناية ضخمة للغاية، يبلغ طولها ميلاً واحدًا، وتتكون من 25 طابقاً، وتتسع لاستقبال ما يقرب من 50 ألف شخص كي يقيموا بها إقامة دائمة.

وأشارت صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن تلك السفينة العملاقة ستتزود بمدارس، مستشفيات، معارض فنية، محلات، حدائق، مربى مائي، كازينو، مطار بالأعلى ومنطقة تساعدها على الرسو في المؤخرة.

كما شملت التصميمات المخصصة لهذا المشروع الخيالي مركزاً للتسوق يغطي مساحة 1.7 مليون قدم مربع.

وأضافت الصحيفة أن السفينة، التي صممتها شركة Freedom Ship International (FSI), ستتكلف 10 مليارات دولار وسيبلغ وزنها 2.7 مليون طن، وهو ما يعني أنها تكون ضخمة لدرجة تعيقها عن دخول أي ميناء من الموانئ.

كما يعني ذلك أنها ستقضي كامل وقتها في المياه، وسيكون بوسعها الدوران حول العالم بأسره مرتين كل عام.

وأوضحت شركة (FSI) من جانبها أن السفينة العملاقة ستقضي 70 % من وقتها أمام شواطئ كبرى المدن و30 % في التنقل بين الدول.

ونوهت الدايلي ميل كذلك أن خط سير السفينة سيبدأ من الساحل الشرقي للولايات المتحدة لتعبر المحيط الأطلسي باتجاه القارة الأوروبية، ثم تمر من أمام ايطاليا وتلف وتتجه لكي تبحر حول أفريقيا، ثم إلى استراليا، وبعدها شمالاً إلى آسيا، قبل أن تقضي نهاية العام أمام الساحل الغربي للولايات المتحدة ومنها إلى أميركا الجنوبية.

وبالإضافة للأماكن التي ستخصص للسكان الدائمين، ستتزود السفينة كذلك بمساحات تكفي لاستقبال 30 ألف زائر يومياً، 20 ألفاً من أطقم العمل و10 آلاف ضيف ليلي.

وسيكون بوسع المطار، الذي سيُشَّيد على ظهر السفينة، أن يتعامل مع الطائرات الخاصة والطائرات التجارية الصغيرة التي تحمل كل واحدة منها ما يصل إلى 40 راكباً.

وسيبلغ طول السفينة بأكملها 4500 قدم، وعرضها 750 قدماً، وارتفاعها 350 قدماً، وهو ما يعني أن حجمها سيبلغ 4 أضعاف السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2".

وقال بهذا الخصوص روغر غوتش المدير ونائب الرئيس بشركة (FSI) :" ستكون سفينة الحرية أكبر سفينة يتم تطويرها على الإطلاق، وستكون أول مدينة عائمة. ويحتاج هذا المشروع الى رأس مال ضخم للغاية، ولم يكن الاقتصاد العالمي مشجعاً خلال السنوات القليلة الماضية بالنسبة للمشروعات التقدمية غير المثبتة كمشروعنا".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/11/852331.html#sthash.OGvlLylz.dpuf

التعليقات :

أضف تعليق :

الإسم *
البلد *
البريد الإليكترونى: *
التعليق *